25 مليون دينار لمعالجة الروائح بمحطات التنقية في اربد

25 مليون دينار لمعالجة الروائح بمحطات التنقية في اربد

الأحد, سبتمبر 10, 2017

كشف وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر عن توجه الوزارة للمباشرة بمشروع لتاهيل محطة فوعرا للتنقية في مدينة اربد بكلفة سبعة ملايين دينار ومشروع اخر بقرض الماني قيمته 25 مليون دينار لسحب مياه الحمأة ومعالجة الروائح في محطات الشلالة ودوقرا اضافة الى فوعرا.

واوضح الناصر خلال جولة شملت مناطق خدمات المياه والصرف الصحي في اربد اليوم رافقه فيها وزير البيئة الدكتور ياسين الخياط وعدد من المسؤولين في محافظة اربد والوزارتين ان مجموع ما انفق خلال الخمسة عشرة عاما الماضية في محافظة اربد على شبكات الصرف الصحي بلغ 350 مليون دينار.

واكد ان خطة الوزارة للصيف الحالي التي بدأتها بداية الموسم حسنت من واقع التزويد المائي في جميع مناطق الشمال ومازالت تؤتي اوكلها على النحو المطلوب لافتا الى ضرورة استكمال المشاريع التي من شأنها تحسين الخدمات بمناطق فوعرا وابان البارحة والدساسية والمقدرة كلفتها بـ 3.6 مليون دينار.

وبين الناصر ان الاعتداءات والاستعمالات غير المشروعة لشبكات الصرف الصحي من اكبر المشاكل التي تواجه قطاع المياه خاصة المخلفات الصلبة لافتا الى ان محطات اربد الثلاث تعالج حوالي 20 مليون م3 من المياه المعالجة التي تستخدم للزراعة المقيدة في مناطق وادي الاردن.

واوضح ان الوزارة تسعى للحصول على قرض بقيمة 152 مليون يورو لتحسين شبكات رئيسية وفرعية للمياه والصرف الصحي في اربد لتعزيز الخطوط الناقلة المزودة لها حيث من المتوقع المباشرة بهذه الاعمال مع نهاية العام القادم 2018.
واكد ان الوزارة ومن خلال شركة مياه اليرموك تسعى بكل امكانياتها لتجاوز آثار اللجوء السوري في هذه المناطق التي تعرضت لموجات كبيرة من اخواننا اللاجئين السورين ، مؤكدا الاستمرار بالتدابير التي تسعى للتكسب بالمياه على حساب حصص المواطنين بصورة مخالفة.

ودعا الناصر الى الاستمرار بحملات التصدي للعبث بالخطوط والمحابس مؤكدا ان الحكومة اخذت على عاتقها الحفاظ على كل قطرة ماء.

بدوره قال وزير البيئة الدكتور الخياط انه تم اتخاذ الاجراءات الفاعلة لحل المشكلات البيئية في مناطق اربد وتنفيذ حملات لمنع القاء المخلفات والانقاض بصورة مخالفة وباماكن غير مخصصة لها.

ولفت الى ان الوزارة مستمرة من خلال مديرياتها بمعالجة أي اختلالات او شكايات ناجمة عن الواقع البيئي بالتنسيق مع الدوائر والمؤسسات المختلفة.

وكان رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني غرض خلال الجولة المشكلات البيئية في فوعرا والدساسية وابان البارحة والحاجة الى معالجتها من خلال تعاون وزارتي البيئة والمياه والري

ورافق الوزيرين النواب السادة رياض العزام والدكتور ابراهيم بني هاني والدكتور نضال الطعاني والدكتور عيسى الخشاشنة وامين عام سلطة وادي الاردن الدكتور سعد ابو حمور ونائب محافظ اربد عاطف العبادي وامين عام وزارة المياه والري م. اياد الدحيات وامين عام سلطة المياه م. مالك الرواشدة ومدير عام شركة مياه اليرموك م. حسن الهزايمة.

على صعيد متصل تابع الوزير الناصر جولته لتشمل مناطق في الاغوارالشمالية حيث تفقد عددا من جمعيات مستخدمي المياه فيها والتقى برؤساء واعضاء الجمعيات وتم التباحث في احتياجاتهم.

واستمع الوزير الى طروحات رؤساء الجمعيات التي تناولت زيادة كميات مياه الري لغايات ري المزروعات وخاصة الحمضيات في ظل ارتفاع درجات الحرارة الذي تشهده المملكة مؤكدين ارتياحهم للتعاون من قبل الوزارة.

واكد الناصر الحرص على ايجاد الحلول للمشكلات التي يعانيها قطاع الزراعة في المناطق كافة خاصة اقليم الشمال الذي يعاني ظروفا استثنائية بسبب اللجوء السوري وتبعاته.

تم تطوير هذا الموقع الإلكتروني بالتعاون مع منظمة ميرسي كور وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية